مسار الإعداد والتحضير

بعد ان تم اعتماد مجلس الوزراء الموقر باختيار مدينة نزوى عاصمة للثقافة الاسلامية 2015م ، بدأ العمل في النظام العشري للعواصم الإسلامية عام 2005م وحتى عام 2014م ، وتبدأ مدينة نزوى بالعشرية الثانية التي تبدأ من عام 2015م إلى 2024م حيث تم اختيار ثلاث عواصم ثقافية إسلامية في العام الواحد.

ومنذ ذلك التاريخ فقد بدأت الوزارة بالإعداد والتحضير للاحتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الاسلامية حيث تم تشكيل لجنة رئيسية بعدد من الشخصيات العلمية والادبية من مختلف المؤسسات الحكومية، بالإضافة الى التمثيل الاهلي لمدينة نزوى، وشكلت اللجنة خمس لجان فرعية لبلورة خطة عمل متكاملة (لجنة البنى الأساسية، لجنة الفعاليات الثقافية، لجنة البحوث والدراسات، اللجنة الإعلامية، لجنة الشؤون الادارية والمالية) وانتهت اللجنة من اعمالها بعد ان تم تقديم مسودة برنامج الاحتفالية الى الوزارة.

وبناء على توجيهات صاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد – الموقر – وزير التراث والثقافة تم تشكيل لجنة تنفيذية برئاسة سعادة الشيخ / حمد بن هلال بن علي المعمري وكيل الوزارة للشؤون الثقافية ، واعضاء من مختلف المؤسسات الحكومية، حيث شكلت ست لجان فرعية منبثقة من اللجنة الرئيسية ( لجنة الفعاليات الثقافية ، لجنة الأنشطة الفنية ، لجنة انشطة المجتمع المحلي ، لجنة العلاقات العامة ، اللجنة الاعلامية ، لجنة الشؤون الادارية والمالية ) لبرمجة مسودة البرنامج التي تم وضعها من اللجنة الرئيسية الأولى ، وتم الخروج بمقترح متكامل يحقق اهداف الاحتفاء المنشودة وبما يليق بمكانة السلطنة علما انه تم مخاطبة الجهات الحكومية عبر مخاطبة صاحب السمو السيد الوزير لمجلس الوزراء الموقر للموافاة بأية مقترحات وفعاليات سيتم تنفيذها خلال عام الاحتفالية ، كما أنه تم توجيه خطابات من قبل رئيس اللجنة الى عدد من الجهات الحكومية  وكذا تم عقد عدة اجتماعات مع الجمعيات العمانية ووسائل الاعلام المختلفة للإدلاء بأية مرئيات يمكن تضمينها في برنامج الاحتفالية وذلك بهدف اشراك جميع مؤسسات المجتمع في هذه الاحتفالية .

وتم الشروع في تنفيذ بعض البنى الأساسية كالمركز الثقافي لمدينة نزوى وهو من المعالم الثقافية التي تخدم كل فئات المجتمع في المدينة.

كما وضعت اللجنة برنامج للفعاليات والأنشطة الثقافية التي ستكون على مدار عام الاحتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الاسلامية 2015م، كما ستنفذ الجهات الحكومية بعض الفعاليات الثقافية تحت مظلة نزوى عاصمة للثقافة الاسلامية، كما أنه تم اختيار شعار الاحتفال بهذه المناسبة وتم تدشين الشعار في ابريل 2014م، حيث ان اللجنة تحاول اشراك جميع الجهات والمؤسسات الحكومية للاحتفاء بهذه المناسبة .

كما ان اللجنة تعمل على الاستعداد لاستضافة المؤتمر الاسلامي التاسع للوزراء المسؤولين عن الشؤون الثقافية في العالم الاسلامي الذي سيعقد في بداية شهر نوفمبر من العام 2015م.