فكرة إنشاء العواصم

جاءت فكرة العواصم الثقافية في العالم بدأت من 1982م بعد اعتماد ” العقد العالمي للتنمية الثقافية “(1988 -1997) في المؤتمر الذي عقدته الامم المتحدة حول السياسات الثقافية الذي يركز في فلسفته على ضرورة الترابط بين الثقافة والتنمية اضافة الى ضرورة اجراء حوار ثقافي بين الشعوب يحترم مقومات الهوية الثقافية الوطنية ، ومن ابرز ثمار هذا العقد ” برنامج العواصم الثقافية الاقليمية ” الذي انطلق في اوروبا منذ عام 1985م ثم تبنته الدول العربية وقد جرى اقرار برنامج العواصم الثقافية بطلب من المدير العام لمنظمة اليونسكو خلال اجتماع اللجنة الدولية الحكومية للعقد العالمي للتنمية الثقافية في دورتها الرابعة في باريس وبناء على اقتراح من المجموعة العربية في اليونسكو خلال اجتماع هذه اللجنة عام 1995م اعلن انطلاق العواصم الثقافية العربية ، وعلى غرار البرنامج الذي أطلقته المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الألكسو باختيار عاصمة الثقافة العربية، تبنت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة الإيسيكو برنامج عاصمة الثقافة الإسلامية التي تسند سنويا إلى ثلاث مدن إسلامية عريقة واحدة عن كل من المناطق الإسلامية الثلاث: العالم العربي ، وإفريقيا ، وآسيا، تضاف إليها العاصمة التي تستضيف المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة ، وتمتد الاحتفالات والتظاهرات على سنة كاملة، وتم اختيار مدينة نزوى عاصمة للثقافة الاسلامية للعام 2015م وذلك في المؤتمر السادس (باكو-أذربيجان) في 13 – 14 اكتوبر 2009م .