مواصلة أعمال ندوة نزوى تاريخ وحضارة التي تأتي في إطار الاحتفال بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م.
مواصلة أعمال ندوة نزوى تاريخ وحضارة التي تأتي في إطار الاحتفال بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م.

تواصل أعمال ندوة نزوى تاريخ وحضارة

 

 

تواصل أعمال ندوة نزوى تاريخ وحضارة

تواصلت اليوم  أعمال ندوة نزوى تاريخ وحضارة التي تنظمها هيئة الوثائق المحفوظات الوطنية بالتعاون مع وزارة التراث والثقافة بفندق جراند هرمز .

واشتملت الندوة على ثلاث جلسات عمل تضمنت الجلسة الأولى تقديم ستة اوراق عمل جاءت بعنوان مظاهر الحياة الاقتصادية في مدينة نزوى : المزاد العلني أنموذجا وتهدف إلى إبراز المزاد العلني كمظهر من مظاهر الحركة الاقتصادية والاجتماعية في مدينة نزوى.

وجاءت الورقة الثانية بعنوان إسهام المساجد والابنية الأثرية بمدينة نزوى في الازدهار ونشر الحركة العلمية والدينية في عمان والبلاد الأخرى في العالم وتناقش دور وإسهام المساجد والابنية الأثرية بمدينة نزوى في ازدهار وانتشار الحركة العلمية والدينية في كافة البلاد العمانية والبلاد الأخرى في العالم .

أما الورقة الثالثة التي كانت بعنوان الصلات الثقافية بين علماء نزوى وبلاد المغرب في مجال التأليف خلال القرنين 13-14 هـ فتهدف الى بيان التشارك العلمي والخدمة المتبادلة في مجال التأليف بين العلماء المشارقة والمغاربة.

اما الورقة الرابعة المعالم الأثرية لمدينة نزوى التاريخية ابرزت التراث الاثري المتمثل في فنون العمارة العمانية في مدينة نزوى التاريخية وتتضمن ثلاثة محاور وهي العمارة الحربية والعمارة المدنية والعمارة الدينية .

وفي الورقة الخامسة بعنوان مراسلات العلماء حول تنصيب سلطان بن سيف بن سلطان اليعربي بالإمامة (1123 هـ / 1711 م – 1131 هـ / 1719 م ) سلطت الدراسة الضوء على رسالة علماء الرستاق واجتماع علماء نزوى عليها ، كما تكشف الدراسة أسماء علماء ذالك العصر وأهمية دور العلماء السياسي . وفي الورقة السادسة التي كانت بعنوان التبادل الثقافي بين بيضة الإسلام والبصرة في القرون الأولى للهجرة وترتكز على استقراء التاريخ وربط دراسة السيرة الذاتية لعلماء نزوى.

و الجلسة الثانية  تضمنت  خمسة اوراق عمل جاءت الورقة الاولى بعنوان نزوى في شعر المناسبات الوطنية من عام 1970 إلى عام 2015 م وتتناول القصائد التي قيلت تعبيرات عن نزوى في المناسبات الوطنية مركزة على ثلاثة انواع من القصائد وهي قصائد الأعياد الوطنية وقصائد الجولات السلطانية وقصائد افتتاح المؤسسات الحكومية بنزوى . وكانت الورقة الثانية بعنوان الدور الحضاري لنزوى منذ أقدم العصور حتى قبيل الاسلام .

وتناولت الورقة الثالثة بعنوان الدور الحضاري للأوقاف والأفلاج في ولاية نزوى نبذة تاريخية مختصرة عن تاريخ الاوقاف والافلاج في سلطنة عمان بصفة عامة وانواع الاوقاف في تاريخ ولاية نزوى ونظام ادارتها بالإضافة الى ذكر اهم الملامح الحضارية لتلك الاوقاف والافلاج ودورها الريادي في تنمية المجتمع .

وفي الورقة الرابعة التي جاءت بعنوان الحياة الاقتصادية في منتصف القرن العشرين وتناولت دراسة تاريخية لولاية نزوى في الجانب الاقتصادي وتوفير معرفة اساسية للمشتغلين بالتاريخ والتعرف على مكنونات الحياة الاقتصادية . أما الورقة الخامسة بعنوان مكانة نزوى التاريخية في عهد دولة اليعاربة دراسة في أحوالها السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتهدف إلى إلقاء الضوء على الاهمية العسكرية التي مثلتها مدينة نزوى في بداية عهد دولة اليعاربة .

اما الجلسة الثالثة وتناولت ستة اوراق عمل جاءت الورقة الأولى بعنوان / نزوى عاصمة لعمان في عام 177هـ المؤهلات والدوافع والنتائج وتتضمن ثلاثة محاور وهي مؤهلات نزوى لتكون عاصمة لعمان ودوافع نقل العاصمة ونتائج الاختيار، وفي الورقة الثانية بعنوان نزوى في الوثائق البريطانية دراسة لحقبة الخمسينيات من

القرن العشرين وتهدف الى قراءة التقارير البريطانية التي ورد فيها ذكر نزوى خلال حقبة الخمسينيات من القرن العشرين، أما الورقة الثالثة بعنوان ابرز مظاهر العلاقات بين نزوى ومسقط خلال الفترة (1331-1378 هـ / 1913-1959 م )فسلطت الضوء على ابرز ملامح العلاقة بين المدينة التاريخية نزوى ومدينة مسقط التي كانت بدورها العاصمة التقليدية للكيان السياسي القائم على الساحل والذي تعاقب حكمه سلاطين اسرة البوسعيد،اما الورقة الرابعة فجاءت بعنوان الصلات الثقافية والفكرية مع البصرة وبلاد المغرب وحضرموت .

 

شاهد أيضاً

ندوة نزوى تاريخ وحضارة اليت تأتي في إطار الاحتفال بنزوى عاصكة الثقافة الإسلامية 2015م

افتتاح أعمال ندوة نزوى تاريخ وحضارة

    بدأت أعمال ندوة / نزوى تاريخ وحضارة / التي تنظمها هيئة الوثائق والمحفوظات …